"فاتن" و"كوثر" توقعان اتفاقية تعاون في مجال الاقتصاد الشمولي والتثقيف المالي

04/Nov/2019

وقعت مؤسسة فاتن للتمويلات الصغيرة والمتوسطة ومركز المرأة العربية للتدريب والبحوث "كوثر" ومقره تونس اتفاقية تعاون في مجال الاقتصاد الشمولي والتثقيف المالي.

وشارك بتوقيع الاتفاقية المدير العام لـ"فاتن" أنور الجيوسي و د. سكينة بوراوي، المديرة التنفيذية لمركز "كوثر" وذلك على هامش اللقاء الإقليمي للشبكة العربية للنوع الاجتماعي والتنمية "أنجد" "التفكير الاستراتيجي وتعزيز الشراكات : آفاق 2030" والذي انعقد على مدار ثلاثة أيام في العاصمة الاردنية عمان بمشاركة "فاتن".

وفي كلمته أثناء حفل التوقيع رحب الجيوسي بهذه الاتفاقية وبالشراكة المستقبلية مع مركز كوثر.

وقال الجيوسي، "إن الاتفاقية تأتي في إطار أهداف ورؤية مؤسسة "فاتن" بتمكين النساء الفلسطينيات اقتصاديا عبر الوصول إلى مختلف الموارد والمصادر لخلق مجتمع يسوده العدل والمساواة في ظل تنمية شاملة انطلاقا من شعار وفلسفة عمل المؤسسة" نساعد الناس ليساعدوا أنفسهم".

مشددا على أن تمكين المرأة هو تمكين للمجتمع، في ظل الواقع الاقتصادي الصعب للشعب الفلسطيني بشكل عام، وللمرأة الفلسطينية بشكل خاص، حيث تعاني النساء من الفقر والبطالة والتهميش، مشدّدةً على أهمية التكاملية في العمل مع كافة الشركاء، لعدم تكرار ذات الجهود مع ذات الفئات المستفيدة، وبالتالي عدم هدر المال والوقت والجهد.

وأكد الجيوسي على أن الاتفاقية مع مركز كوثر تأتي في إطار تأهيل الكوادر العاملة في "فاتن" على التثقيف المالي وهو ما سيعزز فرص بعث المشاريع والتنافس بين أصحاب وصاحبات المشاريع للاندماج ضمن منظومة الشمول المالي وبالتالي المساهمة في خلق فرص عمل جديدة وخفض معدلات البطالة والفقر ما يسهم في تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدامين.

في سياق متصل، تحدث الجيوسي عن تبني مؤسسة "فاتن" لخارطة طريق واضحة المعالم لزيادة التمكين الاقتصادي للمرأة ونسبة مشاركتها الاقتصادية في المشهد الفلسطيني، عبر المساهمة في إزالة العوائق والتحديات التي تواجه النساء صاحبات الأعمال، وتبني السياسات الاقتصادية الداعمة للمرأة ومن ضمنها تعزيز الشمول المالي.

بدورها،قالت المديرة التنفيذية لمركز "كوثر" د.سكينة بوراوي إن الاتفاقية ستسمح للفلسطينيات بتحسين ظروف عيشهن والتصدي لكل أشكال العنف واللامساواة من خلال تعزيز قدراتهن عبر التعاون مع مؤسسة "فاتن" في هذا الإطار.

وأكدت بوراوي على هامش توقيع الاتفاقية أن شكل موضوع الشمول المالي للنساء والشباب من بين أهم مواضيع اهتمام ونقاش مركز "كوثر" مع الشركاء في المنطقة العربية حيث سعت لتأسيس أول مركز للتثقيف والشمول الماليين للشباب والنساء في المنطقة العربية وخاصة الفقيرات والمهمشات منهن.

وأشادت بوراوي بالسّيرة الطّيبة التي كسبتها مؤسسة "فاتن" منذ انطلاقها، عبر رسالتها في دعم وتمكين الفئات الأقلّ حظّاً ومن بينها النساء والفتيات في فلسطين.

وأكدت بوراوي أن مجال الشمول المالي يمثل اليوم قيمة مضافة في برامج التمكين الاقتصادي التي ينفذها "كوثر" لما له من أهمية في مواجهة تحديات البطالة والقضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة.
 

وكانت مؤسسة فاتن شاركت بشكل فاعل في أعمال الندوة الإقليمية ايضا مقدمة في مداخلاتها على مدار ايام انعقاد الندوة أفضل الخبرات والممارسات في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة.

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة فاتن © 2017

تصميم وتطوير Maali